Print this page

توزيع دفعة جديدة من المساعدات على أهالي دير الزور وريف الرقة

تحرص الحكومة السورية على إيصال المساعدات إلى المواطنين في مختلف المناطق إضافة إلى تقديم جميع التسهيلات لضمان وصول المساعدات التي يقوم الهلال الأحمر بالإشراف على إيصالها لجميع المتضررين من الحرب الإرهابية على سورية وذلك بالتعاون مع الأمم المتحدة والصليب الأحمر.وفي إطار دعم أهالي دير الزور وزع فرع الهلال الأحمر العربي السوري أمس دفعة جديدة من المساعدات على أهالي المدينة العائدين إليها بعد أن دحر الجيش العربي السوري الإرهابيين عنها ، محافظ دير الزور محمد إبراهيم سمره أكد خلال إشرافه على توزيع المساعدات أن الدعم الحكومي «متواصل ومستمر لأهالي المحافظة حيث لم تنقطع قوافل المساعدات إليها منذ فك الحصار عن المدينة وتطهيرها من تنظيم داعش الإرهابي بفضل بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري».‏مبينا أن المساعدات التي تم توزيعها أمس تتألف من 16 ألف سلة صحية وغذائية و12 ألف فرشة و12 ألف بطانية و6000 سلة تتضمن مستلزمات لحديثي الولادة وغيرها من المساعدات الإغاثية المقدمة من الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إضافة إلى 6000 شاحن ومواد لفرق تعزيز الصحة مقدمة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين.‏

كما أوصلت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري قافلة مساعدات إنسانية جديدة إلى الأهالي العائدين إلى منازلهم في ريف الرقة الجنوبي حيث أوصلوا قافلة مساعدات من خمسين شاحنة محملة بمواد اغاثية غذائية وغير غذائية لنحو 30000 شخص تضمنت سللا غذائية وصحية ومطبخ وسلل أطفال حديثي الولادة وفرشات وبطانيات وشوادر مقدمة من الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، بالإضافة لشواحن مقدمة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين.‏

قراءة 1469 times