Print this page

مجلس محافظة دمشق: تخفيض بدلات الإيجار لأكشاك ذوي الشهداء

شكلت أزمة النقل والمرور الحاصلة وحملة إزالة الإشغالات التي نفذتها المحافظة مؤخراً في العاصمة أمس محور نقاشات أعضاء مجلس محافظة دمشق في اجتماعهم أمس برئاسة المهندس عادل العلبي رئيس مجلس المحافظة.ودعا رئيس المجلس إلى ضرورة متابعة جميع المشكلات المتعلقة بقطاع النقل الداخلي في المدينة من قبل الدوائر المختصة في المحافظة وإيجاد أماكن خاصة للبسطات وتنظيمها ومنحها للمواطنين الأكثر احتياجاً ضمن شروط وموافقات معينة لافتاً إلى الجهود التي قامت بها دوائر الخدمات وباقي المديريات في المحافظة لإزالة الإشغالات في محافظة دمشق ومتابعتها للعمل على مدار الساعة.‏ وفي هذا الصدد بين عضو المكتب التنفيذي لشؤون التخطيط والإحصاء والموازنة فيصل سرور أن الحملة التي تمت بموجبها إزالة مختلف الإشغالات في شوارع المدينة لم تصادر أي بضاعة وسبق الحملة تنبيه الشاغلين من خلال دوائر الخدمات وأقسام الشرطة بضرورة إزالة التعديات بأنفسهم مشيراً إلى أن المحافظة تقوم بدراسة أربع مناطق لتموضع البسطات فيها علماً أنه يوجد حالياً خمس مناطق للبسطات مجانية مؤكداً أن إزالة التعديات والإشغالات كانت مطلب الجميع نظراً للتشوهات الكبيرة التي لحقت بشوارع وأرصفة المدينة.‏وفي معرض ردهم على أسئلة واستفسارات أعضاء المجلس أكد مدير الأملاك العامة في المحافظة المهندس باسم سلهب أنه تم تخفيض بدلات أجار الأكشاك في منطقة التضامن إلى الثلث والعمل جار لتخفيض بدلات الإيجار لأكشاك ذوي الشهداء في كل المراكز.‏بدوره قال مدير مالية دمشق محمد عيد (أنه وللأسف الشديد ثقافة المواطن لدينا الاعتراض على كل تكليف ضريبي يكلف به فتجمع لدينا آلاف الاعتراضات على التكاليف الضريبية فمعيار أي تكليف ضريبي يعتمد على نسبة الربح التي يحققها المكلف والمديرية مستعدة لدراسة أي حالة والإجابة عليها علماً أن الاعتراض لا يوقف التحصيل وأن لكل مهنة لها لجنة يكون من بين أعضائها خبير في المهنة).‏من جهته بين مدير كهرباء دمشق نور الدين أبو غرة أنه وبالنسبة لتوقف تأهيل عدادات كهرباء مزة 86 سيباشر العمل بها فور الانتهاء من معالجة العقد مع أحد المتعهدين قانونياً مؤكداً أنه يتم التنسيق بشكل دائم مع مؤسسة المياه وتم وضع برنامج صباحي كما تم الإعلان عن مناقصة للمرة الرابعة لإنشاء مركز جباية في حي الورود ولكن لم يتقدم أي متعهد للمناقصة وحالياً العمل جارٍ لإجراء عقد بالتراضي مع إحدى الجهات العامة.وكانت مداخلات أعضاء المجلس تناولت بيان أسباب مصادرة أوراق اليانصيب من الباعة الجوالين من قبل قسمي القنوات والعمارة وإساءة استخدام المواطنين لموجودات حديقة السبكي وألعابها إضافة لرمي القمامة في غير الأماكن المخصصة لها وتقليم الأشجار منعاً لاحتكاكها مع أشرطة الكهرباء ومعالجة ظاهرة الازدحام الشديد في دوار كفرسوسة ولاسيما أوقات الذروة والإسراع بتأمين مركز للخزن والتسويق في كفرسوسة وتزويد خط كفرسوسة بعدد من باصات النقل الداخلي وتأمين وصول الميكروباصات إلى نهاية الخط.‏وطالب الأعضاء بضرورة التنسيق بين الكهرباء والمياه والتربية لتزويد المدارس بالمياه وانشاء مركز طوارئ في منطقة السيدة عائشة وإنشاء مركز جباية للكهرباء في حي الورود وتنظيف حديقة ابن رشد الكائنة بالمزة وإعادة النظر برسوم أكشاك ذوي الشهداء كونها مرتفعة وضرورة تخفيضها وزراعة الأشجار على رصيف دوار كفرسوسة وملعب تشرين ومعالجة الازدحام وإلغاء دور الوسطاء في فراغ السيارات واحتساب أجور المكالمات الخلوية على أساس الزمن والبحث في أسباب عدم البت بالاعتراضات على تكاليف الدخل المقطوع حتى تاريخه لدى مديرية مالية دمشق.‏كما طالب الأعضاء أن يتم دفع رسوم قرارات التسوية والبالغة 500 ل.س ضمن دوائر الخدمات بدلاً من دفعها في المحافظة والتشدد بقمع سيارات (الفي مي) واللوحات المشوهة وإيجاد آلية محددة للحصول على الموافقات الأمنية المتعلقة بإيجار العقارات السكنية.‏

مجلس محافظة دمشق طالب بتخفيض رسوم أكشاك ذوي الشهداء

تخفيض رسوم أكشاك ذوي الشهداء وعدم تقيّد باصات النقل الداخلي بالتعرفة إضافة إلى عدم التزام ميكروباصات  كفرسوسة بالوصول لنهاية الخط شكّلت أبرز الطروحات التي قدمها أعضاء مجلس محافظة دمشق خلال انعقاد الجلسة الثالثة للدورة الحالية، كما طالبت المداخلات بتشغيل مولدة في مالية ريف دمشق لقطع الرسوم للمواطنين ورفع الغرامة المتوجبة للسيارات(المفيّمة) وكذلك اللوحات المشوهة وإنشاء خط للسرافيس من المركز الثقافي في كفر سوسة وحتى شارع الثورة بالإضافة إلى منح التراخيص للصيدليات بشرط تحقيق مسافة 50 متراً بينها، وتحدث فيصل سرور عضو المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق لقطاعي التخطيط والمالية عن سوء استخدام حديقة السبكي بعد إعادة تأهيلها من قبل الرواد وانتشار القاذورات في بحيرة الماء وتخريب تجهيزاتها. وتساءل أعضاء المجلس عن سبب مصادرة بطاقات اليانصيب من الباعة الجوالين مع العلم أن الشركة العامة لليانصيب تدعم خزينة الدولة، وأيضاً عدالة التوزيع فيما يخص تقنين الكهرباء وتأمين كابلات للإنارة في منطقة السيدة عائشة.أشار هيثم ميداني عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل إلى أن هناك دراسات بشكل دائم لتحديد التعرفة وتوفير المحروقات لوسائط النقل الداخلي وخاصة إذا كانت المخصصات قليلة الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض حركة هذه المركبات وتخديم المواطنين، منوهاً بأنه تم التريث بمنح الموافقات للباصات الخاصة العاملة من الريف إلى المدينة.ورداً على مداخلات أعضاء المجلس المتعلقة بصيانة مكاتب الطوارئ الكهربائية بيّن نور الدين أبو غرة مدير عام شركة كهرباء دمشق أن هناك عقوداً لصيانة وتأهيل كل مكاتب الطوارئ وتزويدها بالمستلزمات وحول الاستجرار غير المشروع لمناطق المخالفات والعشوائيات بيّن أن المسؤولية تقع على محافظة دمشق وأن نظام الاستثمار لا يسمح بالتساهل مع هؤلاء وتتم مخالفة من يقوم بسرقة الكهرباء وتمت المطالبة بتشكيل لجنة لدراسة وتحديد آليات تزويد مناطق المخالفات بالكهرباء بشكل نظامي

قراءة 245 times